01/18/2021

ترامب ، قبل مغادرته منصبه ، يُدرج كوبا مرة أخرى في القائمة الأمريكية لـ’الدول الراعية للإرهاب ‘

Donald trumo boobed

قدم تبرعًا إلى Anón Candanga

يحتاج Anon Candanga إلى دعمكم لمواصلة تقديم صحافة عالية الجودة ، والحفاظ على انفتاحنا وحماية استقلالنا الثمين. كل مساهمة للقارئ ، كبيرة كانت أم صغيرة ، قيمة للغاية. دعم Anon Candanga من أقل من 1 يورو - ويستغرق سوى دقيقة واحدة. شكرا لكم.

صنفت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل أيام معدودة من انتهاء فترة ولايته، كوبا، دولة راعية للإرهاب في خطوة من شأنها زيادة الضغط على “جزيرة الحرية” التي تعاني من عقوبات قاسية.
العالم – الأميرکيتان

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في بيان أصدره مساء اليوم الاثنين: “أدرجت وزارة الخارجية كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب لتقديمها بشكل متكرر دعما لعمليات الإرهاب الدولي عن طريق منح اللجوء للإرهابيين” حسب تعبيره.

وأضاف بومبيو: “بذلك سنعيد تحميل حكومة كوبا المسؤولية وسنوجه لها رسالة واضحة مفادها أن على النظام الكوبي التخلي عن دعم الإرهاب وتقويض العدل الأمريكي”.

وسبق أن ذكرن وكالة “بلومبيرغ” أن إدارة ترامب تنوي تصنيف كوبا ضمن الدول الراعية للإرهاب بسبب “مواصلة سلطات البلاد إيواء المطلوبين الأمريكيين، ورفضها طلبا من كولومبيا لتسليمها أعضاء من جيش التحرير الوطني المرتبطين بتفجير عام 2019” الذي استهدف كلية الشرطة في العاصمة بوغوتا مسفرا عن مقتل 20 شخصا إضافة إلى منفذ الهجوم.

واتبعت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، نهجا نحو التطبيع مع كوبا حيث شطبت عام 2015 اسم هذا البلد الأمريكي اللاتيني من قائمة الدول الراعية للإرهاب وافتتحت سفارة لواشنطن لدى هافانا.

لكن ترامب، الذي تعهد مرارا بعدم التوقف عن “مكافحة الاشتراكية”، غير هذا الموقف واتخذ عددا من الإجراءات ضد “جزيرة الحرية”، حيث فرضت إدارته سلسلة من العقوبات على البلاد.

ويأتي هذا التصعيد الجديد ضد كوبا من قبل إدارة ترامب قبل 9 أيام فقط من انتهاء فترة ولايته وتنصيب الرئيس المنتخب، الديمقراطي جون بايدن.

YOU MUST READ  يوم مثل اليوم يتذكر الفنزويليون تدخل الولايات المتحدة التي حاولت غزونا بالقوة بمساعدة إنسانية مزعومة